الخلاصة

لو أخذت في الاعتبار كل ما قرأنا ودرسنا وفكرنا فيه هذه الأيام القليلة الماضية، هل يتوق قلبك أن تعرف المحبة الحقيقية وأن تحب حقَا الرب؟ نحن نحتاج إلى الرب. هو الوحيد الذي يستطيع أن يرينا ما هي المحبة الحقيقية وكيف نقدر أن نتخلص من الخطية المحيطة بنا بكل سهولة. ترك الذات ووضع الجسد للموت مهمة لمدى الحياة. أنها تعني أن نخلع طرقنا يوميًا و “نسير بالإيمان.” نحتاج أن نتدرّب أن نأخذ الحقيقة لقلوبنا ونحضرها للحياة يوميًا. يجب علينا أن نخلع أكاذيب الجسد، والشيطان، والعالم وأن نلبس حق كلمة الله بقوة الروح القدس. كلما تعلمنا أن نترك راحة العالم وطرقه، كلما قدرنا أن نستمتع بأفراح وحضور المسيح، وكلما زادت شهيتنا للمسيح. سنتغيّر بتجديد أذهاننا وقلوبنا. سنرغب أن نترك طرقنا القديمة ونلتصق براحة المسيح وطرقه ونعرف الفرح الحقيقي والمتع الحقيقية للمحبة الحقيقية. سنختبر محبته فينا ومن خلالنا ونتمم قصد الله لنا كما هو مذكور بوضوح التعليم المسيحي لمجمع وستمنستر: ما هو هدف الإنسان الرئيسي؟ هدف الإنسان الرئيسي هو أن يمجد الله وأن يستمتع به إلى الأبد!

دعونا نصلي: “أنا أحبك يارب، لأنك تسمع صوتي وتضرعاتي لرحمتك. محبتك انسكبت في قلبي من خلال الروح القدس المُعطى لي. أشكرك يارب!”

جعل الحق في قلبك:
اختر جزء من الكتاب المقدس لتحفظه في قلبك لتجديد ذهنك وتغيير قلبك.

وضع الذات للموت:
ما هي الخطية المحددة التي وُجِّهَت إليك من هذا الجزء من الكتاب المقدس؟

إحضار الحق للحياة:
ما هي التعديلات المحددة التي تريد أن تنفذها في أفكارك أو اتجاهاتك أو سلوكك لتخضع لله؟



Categories: Arabic, christianity, devotion

Tags: , , , , , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: