Arabic

ماذا يحدث عندما لا نرى خطة الله؟ 

في العهد القديم، كان إرميا نبيا ينقل رسالة من الله إلى شعبه الذي تم سبيه إلى بابل.ليس هذا بالتأكيد هو المكان الذي يريدون أن يكونوا فيه.لم تكن الخطة كذلك. بدلاً من أن ينقذهم الله على الفور ، يقول لهم “اِبْنُوا بُيُوتًا وَٱسْكُنُوا، وَٱغْرِسُوا جَنَّاتٍ وَكُلُوا ثَمَرَهَا”(إرميا 29: 5) و “وَٱطْلُبُوا سَلَامَ ٱلْمَدِينَةِ ٱلَّتِي سَبَيْتُكُمْ إِلَيْهَا، وَصَلُّوا لِأَجْلِهَا إِلَى ٱلرَّبِّ، لِأَنَّهُ بِسَلَامِهَا يَكُونُ لَكُمْ سَلَامٌ” (إرميا 7:29)

القواعد الثلاثة، غير المكتوبة للخطط

تصور هذا: ان تشترى قميص جديد لا يمكنك الانتظار لارتدائه في المدرسة لأنك تعلم أنه الشئ الذى سيلفت أنتباه هذا الرجل أو الفتاة اللطيفة أليك. فأنت تخطط لمظهرك الخارجى و تتأكد من أنه متناسق تماما. عندما تتناول طعام الغداء ، تأتى الفاجعه: ينسكب الكاتشبويملاء كلقميصك الجديد – تمامًا في الوقت الذي يكون الشخص الذي أنت معجب به جداآتيا إلى طاولتك.

كيف تكتشف خطة الله لحياتك؟ 

إذا سبق لك أن شاركت في سباق،فأنت تعلم أنه من المهمالحفاظ على السرعة الصحيحة. إذا كنت بطيئًا جدًا، فسوف تتأخر بسهولة وسوف يتجاوزك الناس. و إذا جريت سريعًا جدًا، فربما تجهد سريعًا ولا يكون لديك القوة لإنهاء السباق. 

إن خطة الله قد لا تكون معقدة كما تعتقد.

هل سمعت قبلا أن الله “لديه خطة لحياتك”؟ غالبًا، ما يتحدث آباؤنا أو البالغون ذوو النوايا الحسنة عن خطة الله لتشجيعنا، ولكن إذا كنا صادقين، فغالبًا ما ينتهي بنا الأمر إلى الرعب! لكن هذا هو الأمر الهام: خطة الله ليست بالتعقيد الذي تظنه. 

العيش بدون ندم

خلال الأيام القليلة التالية، هبطت العديد من المشاعر والأفكار المختلفة في قلبي وعقلي. لا اريد الطلاق. لم أكن أعرف بالضبط كيفية المضي قدما لمنع حدوث الطلاق. لم أكن أعرف لمن أقول أو كيف يجب أن أخبرهم. كنت أعلم في النهاية أنني سأحتاج إلى إخبار مجمع الكنيسة الذي كنت راعياََ له بالكامل، ولم يكن لدي أي ضمان حول كيفية استجابة المجلس أو أعضاءه. كان اليقين الوحيد هو ضغط التحضير لعظة الأحد المقبل وإلقاءها

5 قناعات أساسية لقلب مليء بالسلام

إذا كنت مسيحي، فالله وحده هو المسؤل عن حياتك. هو أمانك. وهو لم يفقد سلطانه أبداً على خليقته ولا لجزء من الثانية منذ بدء الدهر. لم يفقد قيد أنملة من قوته أو عظمته. هو لا يزال اليوم كلي القدرة، كلي العلم، والوجود والحب كما كام منذ فجر الإنسان. 

لماذا نفقد سلامنا؟

هناك طريقة واحدة فقط لاختبار سلام دائم يسمو على الظروف وهي بالإيمان. الإيمان هو أساس العيش في سلام الله. هو ثقة نشطة وفعالة في حقيقة وجوده وقدرته على تعزيتك ودعمك بغض النظر عن الظروف التي تواجهها. ومع ذلك، هناك على اي حال، بعض الأمور التي يمكن أن تقوض إيماننا وتسلب سلامنا. دعنا نفكر في بعض منها

السلام الذي يمنحه الله

إذا كنت تدرس الكتاب المقدس فأنا متأكد من أنك قد لاحظت أن الله غالباً ما يقدم منظوره على شكل مقارنة وتباين. فعلى سبيل المثال، كثيراً ما يقارن الغني بالفقير والحكيم بالغبي والظلمة بالنور. وفيما يخص موضوعنا، يقارن السلام الآتي من… Read More ›