Arabic

المقدمة

رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس الإصحاحين 1 و 2 يمكنهم أن يحدثوا تغير جزرى لمفهومنا عن من نكون فى المسيح. لماذا؟ لأنه الإنجيل! فلتقضى 31 يوما القادمين فى التعود على أخذ الحقائق من تلك الإصحاحات إلى قلبك و كن… Read More ›

فقدت الأحلام. أحلام مؤجلة

لم أكن أتخيل أبدًا أني سأعيش حتى الحادي والعشرين. بعد تاريخ طويل من الاستغلال الجنسي، الاغتصاب، والعيش في بيئة فوضوية، تركتني أمي بمفردي في الحي الذي نسكن فيه الذي تفتك به العصابات، في عامي الثالث عشر مع أخي البالغ من… Read More ›

اتبعني.

جلس بطرس في حزن وظلمة وسط صمت الله. لقد أنكر علانية معرفته ليسوع حين كان يُساق للصلب. والآن خلال الأيام القليلة الآتية ، كان على بطرس أن يتعامل مع حزنه وشعوره بالذنب من دون أن يعرف متى سيتوقف الألم.  ولكن… Read More ›

تشجع

لا يخبرنا الكتاب المقدس كثيرًا عن الوقت بين موت يسوع وقيامته. لكننا نعلم أن ذلك حدث خلال عيد فصح اليهود: أسبوع كامل للاحتفال بذكرى تحرير الله لشعب إسرائيل من العبودية.

“لماذا تركتني؟”

تخيل أنك تشاهد يسوع معلقًا على الصليب. الطريقة الوحيدة التي يمكن أن يتنفس بها هي بدفع نفسه للأعلى باستخدام المسامير في معصميه وكاحليه. 

المفاتيح الثلاثة للإتقان

على مدى الأيام القليلة الماضية، عرضت قضية لماذا يجب على المسيحيين التركيز على إتقان شيء واحد مهنيا و ماذا ينبغي أن نبحث عنه في “الشيء الواحد”. اليوم، ساعطي لمحة عن كيف يمكنك تحقيق البراعة في حرفتك لمجد الله وخير الآخرين.

“الشيء الواحد” ليسوع

بالأمس، قلت إنه من أجل تمجيد الله وحب الآخرين على أفضل وجه من خلال عملنا، ينبغي أن نسعى إلى أن نصبح “بارع في شئ واحد” بدلاً من الانجراف إلى أن نصبح “بارع في لا شيء”. للقيام بذلك، يجب أن يكون العمل الذي خلقنا الله للقيام به واضح لدينا، وأن تكون لدينا الشجاعة لنقول “لا” لتقريباَ كل شيء آخر.

بارعون في لا شيء

هناك قول مأثور يقول “المشتغل في كل الحرف، بارع في لا شيء “، اعتاد هذا القول أن يصف شخصًا جيدًا في العديد من الأشياء المختلفة ولكنه ليس ممتازًا في أي منها.

“اتبعني.”

جلس بطرس في حزن وظلمة وسط صمت الله. لقد أنكر علانية معرفته ليسوع حين كان يُساق للصلب. والآن خلال الأيام القليلة الآتية ، كان على بطرس أن يتعامل مع حزنه وشعوره بالذنب من دون أن يعرف متى سيتوقف الألم.