مقاومة الحب

إن كان المسيح هو المحبة، وهدفنا أن نحب متشبهين بالمسيح، فإنه سيكون هناك مقاومة لهذا السعي. لو كان الله محبة، إذًا فإبليس مقاوم لنا. الحياة ليست فقط صعبة، بل هي معركة. كما أن الخراف تحتاج إلى راعي لتبقى في الطريق الصحيح وتكون آمنة. هكذا أيضًا نحتاج نحن أن نتبع الرب عن قرب حتى لا نشرد، ولا نتعثر من العالم،او نفقد داخل ذواتنا أو ننخدع من العدو.

يمكننا أن نرى هشاشة إطارنا ونصرخ مع البيوريتان، “يا رب، أنا صَدَفَة مليئة بالغبار… أنا لست كائن نادر ذو قيمة، ولكن أنا كائن ليس لديه شيء وهو لا شيء…أنا على قناعة تامة من الشر والبؤس في حالة الخطية، من غرور المخلوقات “(من كتاب”الرجل لا شيء،” في وادي الرؤية).

إن كان الله محبة وقد وثقنا في المسيح كربنا ومخلصنا، فنحن نعلم أننا محبوبون. ونعلم أيضًا أننا أٌنْقِذنا من ملكوت الظُلمة الذي يقاوم محبته ونُقِلنا إلى ملكوت محبته الحقيقية. والآن نريد أن نعرف كيف نسلك فيها. كيف نقوم بهذا؟ بتثبيت أعيننا على الإنجيل وتنشيطنا من خلال الإنجيل؟

-الإنجيل هو أساس المحبة الحقيقية
-الإنجيل يُظهر المحبة
-الإنجيل يُعرِّف المحبة
-الإنجيل يعطينا القدرة لنتجاوب بالمحبة

يجب أن نطلب من الرب يوميًا أن يساعدنا أن نتبعه، أن نسير معه، أن نحبه، وأن نقدم محبته.

جعل الحق في قلبك: اختر جزء من الكتاب المقدس لتحفظه في قلبك لتجديد ذهنك وتغيير قلبك.

وضع الذات للموت: ما هي الخطية المحددة التي وُجِّهَت إليك من هذا الجزء من الكتاب المقدس؟ الرسول بولس يخبرنا على وجه التحديد أن نخلع العتيق – الطبيعة القديمة.

إحضار الحق للحياة: البس نفسك الجديدة—المسيح. ما هي التعديلات المحددة التي تريد أن تنفذها في أفكارك أو اتجاهاتك أو سلوكك لتخضع له ولتطبق حقه في عقلك وقلبك؟



Categories: Arabic, christianity

Tags: , , , , , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: