استجابتنا للإنجيل

اقرأ أفسس 2: 1-10، أفسس 1: 1-15 وأفسس 3: 14-21.

مهما كان الإنجيل مألوفاً لك أو غريباً عنك، قم بإعداد بياناً وببطء وبصلاة تأمل في الإنجيل. اخترنا لك مقاطع من الكتاب المقدس وقراءات ستساعدك في هذا الأمر. أطلب من الرب جلب الإنجيل على العقل والقلب بمزيد من الوضوح والقوة والحنان.

نريد أن نرى يسوع وذبيحته ونرى قلوبنا ونفوسنا كما يراها الله. لا نريد أن نُخدع. الإنجيل ليس مجرد ممارسة فكرية؛ إنه قضية القلب.

تمعَّن في قوة الإنجيل في حياتك وتأثيره عليك. استمر في فعل هذا خلال الأيام القادمة. ثم أنظر في التقويم الخاص بك وضع علامة على يوم ووقت، بعد أسبوع من الآن، حين يمكن أن تقضي من 15-20 دقيقة تشكر فيها الله وتحتفل بكل ما فعله في حياتك من خلال الإنجيل.

وأنت تتأمل في الإنجيل، تأكد أنك صادقاً تماماً مع نفسك وشفافاً تماماً مع الرب. قل له عن شكوكك، وأسئلتك، ولا مبالاتك، وقلبك القاسي، وفتورك، أو أي عدم إيمان. لا يوجد شيء نخشاه ونحن في المسيح. أنه وعدنا إن اعترفنا بخطايانا، فهو أمين ليغفر لنا. ( 1 يوحنا 1: 9)



Categories: Arabic, christianity

Tags: , , , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: