أعد برمجة عقلك الباطن وجدّد فكرك

الأداة الثانية لتغيير تفكيرك هي مبدأ إعادة البرمجة: أعد برمجة عقلك الباطن وجدّد فكرك. 

أي تأثير له علاقة بالمال يقودني إلى الخوف ، والتفكير في عدم امتلاك ما يكفي ، وحاجتي إلى الادخار أكثر لخلق الأمن. عندما يكون الموضوع عن المال ، أتعثّر – هذه هي الطريقة التي يعمل بها عقلي – لذلك أحتاج إلى خلق خندق من الحقائق.

الخبر السار هو أن الكتاب المقدس يتحدث عن كل مشاكلنا. تعطينا كلمة الله الحق الذي يمكّننا من الخروج من شقوق الدمار القديمة والسير في طريق جديد يؤدي إلى الحياة. ماذا يقول الكتاب المقدس وينطبق مباشرة على مخاوفي وقضاياي المتعلقة بالمال؟ هذه بعض الآيات:

  • أَعْرِفُ أَنْ أَتَّضِعَ وَأَعْرِفُ أَيْضاً أَنْ أَسْتَفْضِلَ. فِي كُلِّ شَيْءٍ وَفِي جَمِيعِ الأَشْيَاءِ قَدْ تَدَرَّبْتُ أَنْ أَشْبَعَ وَأَنْ أَجُوعَ، وَأَنْ أَسْتَفْضِلَ وَأَنْ أَنْقُصَ. فيلبي 12:4
  • “كَذَلِكَ أُخَلِّصُكُمْ فَتَكُونُونَ بَرَكَةً.” زكريا 13:8
  • “مَغْبُوطٌ هُوَ الْعَطَاءُ أَكْثَرُ مِنَ الأَخْذِ.” أعمال 35:20
  • “وَاللَّهُ قَادِرٌ أَنْ يَزِيدَكُمْ كُلَّ نِعْمَةٍ، لِكَيْ تَكُونُوا وَلَكُمْ كُلُّ اكْتِفَاءٍ كُلَّ حِينٍ فِي كُلِّ شَيْءٍ، تَزْدَادُونَ فِي كُلِّ عَمَلٍ صَالِحٍ.” كورنثوس الثانية 8:9
  • “فَيَمْلأُ إِلَهِي كُلَّ احْتِيَاجِكُمْ بِحَسَبِ غِنَاهُ فِي الْمَجْدِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ.” فيلبي 12:4 

من بينها جمعت ما أسميه “إعلانًا” – وهو ما أُعلن أنه حقيقي في معركتي ضد الأكاذيب التي أميل إلى تصديقها. الهدف من الإعلان هو أن يصبح هذا طريقي العصبي الجديد ، خندق الحقيقة الذي حفرته عمداً.

إليكم إعلاني بناءً على كلمة الله:

المال ليس ولن يكون مشكلة بالنسبة لي. إلهي معيل كريم يلبي كل حاجة. ولأنني مبارك ، سأكون دائماً بركة للآخرين. سأقود الطريق بكرم غير مشروط، لأنني أعلم أن العطاء بركة أكثر من الأخد حقاً.

هذا مجرد واحد من تصريحاتي التي تتحدث مباشرة عن مشكلة ابتُليت بها لسنوات. هذه التصريحات تخلق طريقا جديداً يؤدي إلى السلام والكرم. 

ما هو المنطق الجديد الذي تحتاج إلى إنشائه؟ هذا يعتمد على ما هو مسارك القديم ، أليس كذلك؟ 

استمد تصريحاتك من كلمة الله واجعلها خاصة بك. كن مبدعا. اكتب تصريحاتك بطريقة تلهمك وتكلمك مباشرة. ضعها في أماكن يمكنك رؤيتها بسرعة وحِفظها. ضعها في تطبيق الملاحظات على هاتفك حتى تتمكن من التمرير سريعاً والوصول إليها. قم بتسجيلها في مذكراتك الصوتية واستمع إليها أثناء التمرين أو القيادة. سيؤدي التكرار إلى حفر خندقك الجديد بشكل أعمق وأعمق ، مما يجعل المسار الجديد سهل المنال وأبسط.

اكتب تصريحك كما لو كان صحيحاً بالفعل ، حتى لو لم تؤمن به تماماً حتى الآن. بإلاعلان الجديد ، ندّعي النصر الذي حققناه في المسيح ، ونحتاج إلى إنشاء تفكير جديد يؤكد قدرتنا على هدم الحصون والفوز بالمعركة.

قد يبدو هذا سخيفاً في البداية. تذكر أن أي شيء جديد قد يبدو غريباً في البداية. تريد أن تقول شيئاً تريد تصديقه، لكن حياتك تريد أن تقول شيئاً مختلفاً. حسناً. لا تثبط عزيمتك. لا تستسلم. من المرجح أن تكون الجاذبية تجاه أفكارك السلبية القديمة أقوى مما تتخيل. قاوم تلك الأكاذيب. استمر في تجديد ذهنك بحقيقة الله ، وستصبح هذه حقيقتك الجديدة.



Categories: Arabic, christianity

Tags: , , , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: