التخلي عن القلق

القلق مشكلة سنتعامل معها جميعًا في وقت أو آخر. قال يسوع فى الموعظة على الجبل:

«لِذَلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: لَا تَهْتَمُّوا لِحَيَاتِكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَبِمَا تَشْرَبُونَ، وَلَا لِأَجْسَادِكُمْ بِمَا تَلْبَسُونَ. أَلَيْسَتِ ٱلْحَيَاةُ أَفْضَلَ مِنَ ٱلطَّعَامِ، وَٱلْجَسَدُ أَفْضَلَ مِنَ ٱللِّبَاسِ؟ اُنْظُرُوا إِلَى طُيُورِ ٱلسَّمَاءِ: إِنَّهَا لَا تَزْرَعُ وَلَا تَحْصُدُ وَلَا تَجْمَعُ إِلَى مَخَازِنَ، وَأَبُوكُمُ ٱلسَّمَاوِيُّ يَقُوتُهَا. أَلَسْتُمْ أَنْتُمْ بِٱلْحَرِيِّ أَفْضَلَ مِنْهَا؟(متى 6: 25-26)

الكلمة اليونانية “مهموم” في هذا المقطع تعني “مشتت”. إنها كلمة تشير إلى عدم اليقين. هذا ما ينتج عنه القلق فينا. إنه يمنحنا شعورًا، ماذا بعد ذلك؟ إنه شعور بأن كل شئ قد تزعزع وليس لدينا أي فكرة عما إذا كنا سنسقط، ومدى صعوبة ذلك،و بأى إتجاه، أو بأى كيفية.

تُترجم كلمة “مهموم” أيضًا على أنها “قلق” في الكتاب المقدس. بالنسبة للعديد من الناس، أصبح القلق أسلوب حياة. إذا كان ذلك يصفك، فإنني أشجعك على قراءة كلمات يسوع مرة أخرى. كلماته ليست مجرد اقتراحًا – إنها وصية.

قد تقول، “لا يمكنني مساعدة نفسى في عدم الشعور بالقلق، لقد كنت دائمًا قلقًا.” لقد سمعت ذلك من العديد من الناس على مر السنين. ردي هو “بلى، انت تستطيع”.

لا يوجد شيء يتعلق بظرف ما يثير القلق تلقائيًا. يحدث القلق بسبب الطريقة التي نستجيب بها لمشكلة ما أو موقف مزعج. إن قدرتك على الاختيار هي جزء من هبة الله من الإرادة الحرة لكل إنسان. يمكنك اختيار ما تشعر به. يمكنك اختيار ما تفكر فيه، ويمكنك اختيار كيف ستستجيب لظرف ما. بالتأكيد ليس غرض الله لك أن تشعر بالقلق – فهو لا يسمح بمواقف في حياتك ليجعلك تشعر بالقلق. قد يسمح الأب لموقف في حياتك لتنمية إيمان أقوى، لتنمو و تنضج، لتغيير عادة سيئة أو اتجاه سلبي. لكن الله لا يُعِدّك للقلق. إنه يعمل دائمًا لجلبك إلى مكان ستثق به أكثر، وتطيعه بشكل كامل، وتتلقى المزيد من بركاته.

يمكن أن تسقط في دوامة القلق. أو يمكنك أن تقول، “أبي، اسلمك هذا. انه فوق استطاعتي. أشعر بالعجز في هذا الموقف، لكن لديك القدرة على تغيير ما أواجهه. أنت تحبني تمامًا، وأنا أثق بك في التعامل مع ما يقلقني بالطريقة التي تراها مناسبة. أعلم أن كل ما خططت لي هو لخيري. أتطلع إلى رؤية الطريقة التي تختارها للتعبير عن حبك وحكمتك وقوتك”.

صديقي، هذا هو طريق السلام – طريق الخروج من القلق و الهموم.



Categories: Arabic, christianity

Tags: , , , , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: